Level 9 Level 11
Level 10

(سورة يونس – مكية (آياتها109


93 words 0 ignored

Ready to learn       Ready to review

Ignore words

Check the boxes below to ignore/unignore words, then click save at the bottom. Ignored words will never appear in any learning session.

All None

Ignore?
قَدَم صدق
سابقَةَ فضل ، و منزلة رفيعة
استوى على العرش
استواءً يليق به سبحانه
بالقسط
بالعدل
حميم
ماءٍ بالغ غاية الحرارة
قدّره منازل
صيّر القمر ذا منازل يسير فيها
لا يرجون لقاءنا
لا يتوقّعونه لإنكارهم البعث
دعواهم
دُعاؤهم
لَقُضي إليهم أجلهم
لأُهلِكوا و أبيدوا
في طُغيانهم
في تجاوزهم الحدّ في الكفر
يعهمون
يعمون عن الرّشد أو يتحيّرون
الضّرّ
الجهد و البلاء و الشّدّة
دعانا لجنبه
استغاث بنا لكشفه ملقى لجنبه
مرّ
استمرّ على كُفره و لم يتّعظ
القرون
الأمم كقوم نوح و عاد و ثمود
ظلموا
بالكفر و تكذيب الرّسل
جعلناكم خلائف
استخلفناكم بعد اهلاك أولئك
لا أدراكم به
لا أعلمكم الله به بواسطتي
لا يُفلح المجرمون
لا يفوزون بمطلوب
سبحانه
تنزيها له تعالى
ضرّاء مسّتهم
نائبة أصابتهم (الجوع و القحط)
لهم مكر
دفع و طعن و استهزاء
الله أسرع مكرا
أعجلُ جزاءً و عقوبة
ريح عاصف
شديدة الهبوب
أحيط بهم
أحدق بهم الهلاك
يبغون
يُفسدون
مثل الحياة الدّنيا
حالها في سرعة تقضيها و زوالها
زخرفها
نظارتها و بهجتها بألوان النّبات
أمرُنا
ما يجتاحها من الآفات و العاهات
حصيدا
كالنّبات المحصود بالمناجل
لم تغْنَ
لم تمكث زروعها و لم تُقم
الحسنى
المنزلة الحُسنى (الجنّة)
زيادة
النّظر إلى وجه الله الكريم فيها
لا يرهق وجوههم
لا يغشى وجوههم و لا يعلوها
قتر
غُبار ما فيه سواد
ذلّة
أثر هوان ما
عاصم
مانع يمنع سُخطه و عذابه
أغشيت وجوههم
كُسيت و ألبست
مكانكم
الزموا مكانكم و اثبتوا فيه
فزيّلنا بينهم
فرّقنا بينهم و قطعنا وُصَلَهم
تبلو
تخبُر . أو تعلم . أو تُعاين
ربّكم الحقّ
الثابتة ربوبيّته بالبرهان ثبوتا لا ريب فيه
فأنّى تُصرفون؟
فكيف تستجيزون العدول عن الحقّ إلى الكفر و الضّلال ؟
حقّت
ثبتت و وجبت
فأنّى تؤفكون ؟
فكيف تُصرفون عن طريق الرّشد ؟
لا يهِدّي
لا يهتدي بنفسه
يأتهم تأويله
يتبيّن لهم عاقبته و مآل وعيده
ينظر إليك
يُعاين دلائل نبوّته الواضحة
بالقسط
بالعدل في الدّنيا أو يوم الجزاء
أرأيتم
أخبروني عن عذاب الله
بياتاً
وقت بيات أي ليلا
آلآن ؟
آلآن تُؤمنون بوقوع عذابه ؟
يستنبئونك
يستخبرونك مُستهزئين عن العذاب
إي و ربّي
نعم و ربّي
و ما أنتم بمعجزين
بفائتين من عذاب الله بالهرب
أسرّوا النّدامة
أخفوا الغمّ و الحسرة
أرأيتم
أخبروني
أذِن لكم
أعلمكم بهذا التحليل و التّحريم
تفترون
تكذبون في نسبة ذلك إليه
تكون في شأن
في أمر هامّ مُعتنى به
تُفيضون فيه
تشرعون و تخوضون فيه
ما يعزب
ما يبعُد و ما يغيب
مثقال ذرّة
وزن أصغر نملة أو هباءة
إنّ العزّة لله
إن القهر و الغلبة له تعالى في مُلكه
يخرصون
يكذبون فيها ينسبونه إليه تعالى
سبحانه
تنزيها له تعالى عما نسبوه إليه
سلطان
حجّة و برهان
كبُر عليكم
عظُم و شقّ عليكم
مقامي
اقامتي بينكم دهرا طويلا
فأجمعوا أمركم
اعزموا و صمّموا على كيدكم
و شُركاءكم
مع شركائكم
غمّة
ضيقا شديدا . أو مُبهما مُلتبِسا
اقضوا إليّ
أدّوا إليّ ما تُريدونه
لا تُنظرون
لا تُمهلوني
جعلناهم خلائف
يخلُفون المُغرقين
نطبع
نختم
لتلفتنا
لِتلوينا و تصرفنا
أن يفتنهم
أن يبتليهم و يعذّبهم
لا تجعلنا فتنة
موضع عذاب
تبوّءا لقومكما . .
اتّخذا و اجعلا لهم . .
قبلة
مساجد نحو الكعبة أو مُصلّى
اطمس على أموالهم
أهلكها و أذهِبها . أو أتلِفها
اشدد على قلوبهم
اطبع عليها
بغيا و عدوا
ظلما و اعتداءًا
آلآن ؟
آلآن تؤمنوا حين أيقنت بالهلاك ؟
آية
عبرة و نكالا
بوّأنا
أنزلنا و أسكنّا
مُبوّأ صدق
منزلا صالحا مرضيّا
الممترين
الشّاكّين المتزلزلين
عذاب الخزي
الذّلّ و الهوان
يجعل الرّجس
العذاب . أو السّخط
أقم وجهك للدّين
اصرف ذاتك كلّها للدّين الحنيفيّ
حنيفا
مائلا عن الأديان الباطلة كلّها
بوكيل
بحفيظ موكولٍ إليّ أمركم