Level 14 Level 16
Level 15

(سورة الحجر – مكية (آياتها99


81 words 0 ignored

Ready to learn       Ready to review

Ignore words

Check the boxes below to ignore/unignore words, then click save at the bottom. Ignored words will never appear in any learning session.

All None

Ignore?
رُبَمَا
رُبّ للتقليل و "ما " زائدة
ذرهم
دعهم و اتركهم
لها كتاب
أجل مقدّر مكتوب في اللّوح
لو ما تأتينا
هلاّ تأتينا
إلا بالحق
إلا بالوجه الذي تقتضيه الحكمة
مُنظرين
مؤخّرين في العذاب
الذّكر
القرآن
شيع الأوّلين
فرق الأمم السّابقين
نسلكه
ندخل الذّكر مستهزأ به
خلت سنّة الأوّلين
مضت عادة الله بإهلاك المكذّبين
يعرجون
يصعدون فيرون الملائكة و العجائب
سكّرت أبصارهم
سُدّت و مُنعت من الإبصار
قوم مسحورون
أصابنا محمّد بسحره
بروج
منازل للكواكب السيّارة
رجيم
مطرود أو مرجوم بالنّجوم
استرق السّمع
خطِف المسموع من الملإ الأعلى
فأتبعه
أدركه و لحقه
شهاب
شُعلة نار منقضّة من السّماء
مبين
ظاهر للمبصرين
الأرض مددناها
بسطناها للانتفاع بها
رواسي
جبالاً ثوابت كيلا تميد
موزون
مقدّر بميزان الحكمة
معايش
أرزاقا يُعاش بها
عندنا خزانه
نحن قادرون على إيجاده و تدبيره
ننزّله
نوجده أو نعطيه
بقدر معلوم
بمقدار معيّن
الرّياح لواقح
حوامل للسّحاب أو للماء تمُجّه فيه أو ملقحات للسّحاب أو للأشجار
لنحن الوارثون
الباقون بعد فناء الخلق
صلصال
طين يابس كالفخّار
حمإ
طين أسود متغيّر
مسنون
مصوّر صورة إنسان أجوف
نار السّموم
الرّيح الحارّة القاتلة
سوّيته
أتممت خلقه و هيأته لنفخ الروح
ساجدين
سجود تحية لا سجود عبادة
أبى
امتنع تكبّرا
مالك . .
أيّ غرض لك أو ما عذرك
رجيم
مطرود من الرّحمة أو مرجوم بالشّهب
اللّعنة
الابعاد على سبيل السّخط
فأنظرني
أمهلني و لا تُمتني
الوقت المعلوم
وقت النّفخة الأولى
لأغوينّهم
لأحملنّهم على الغواية و الضّلال
المخلصين
الذين أخلصتهم لطاعتك
صراط عليّ
حقّ عليّ مُراعاته
سلطان
تسلّط و قدرة على الإغواء
جزء مقسوم
فريق معيّن متميّز عن غيره
غلّ
حقد و ضغينة و عداوة
نصب
تعب و إعياء
ضيف ابراهيم
أضيافه و كانوا من الملائكة
وجلون
خائفون فزعون
القانطين
الآيسين من الخير أو الولد
فما خطبكم ؟
فما شأنكم الخطير ؟
قدّرنا
علِمنا أو قضينا و حكمنا
غابرين
الباقين في العذاب مع أمثالها
قوم منكرون
أُنكرُكم و لا أعرفكم
فيه يمترون
يشكّون و يكذّبونك فيه
بقطع من اللّيل
بطائفة منه أو من آخره
اتبع أدبارهم
سِرْ خلفهم لتطّلع عليهم
قضينا إليه
أوحينا إليه
دابرهؤلاء
آخرهم و المُراد جميعهم
مصبحين
داخلين في وقت الصّباح
عن العالمين
عن إجارة أو ضيافة أحد منهم
لعمرُك
قسم من الله بحياة نبيّنا صلى الله عليه و سلم
سكرتهم
غوايتهم و ضلالتهم
يعمهون
يعمون عن الرّشد أو يتحيّرون
الصّيحة
صوت مُهلك من السّماء
مُشرقين
داخلين في وقت الشّروق
سجّيل
طين مُتحجّر طُبِخ بالنّار
للمتوسّمين
للمتفرّسين المُتأمّلين
لبسبيل مقيم
طريق ثابت مُعلم مسلوك
أصحاب الأيكة
سكّان بُقعة كثيفة الأشجار ملتفّتها (قوم شُعيب)
و إنهما
قُرى قوم لوط و الأيكة
لبإمام مبين
لبطريق واضح يأتمّون به في أسفارهم
الحِجر
ديار ثمود بين المدينة و الشام
سبعا
سبع آيات و هي الفاتحة
من المثاني
التي تثنّى و تكررّ قراءتها في الصّلاة – و من للبيان
أزواجا منهم
أصناف من الكفّار
اخفض جناحك
تواضع و ألن جانبك
المقتسمين
أهل الكتاب
عظين
أعضاءً و أجزاءً ، فآمنوا ببعض و كفروا ببعض
فاصدع بما تؤمر
فاجهر به أو فامضه و نفّذه
اليقين
الموت المُتيقّن وقوعه