Level 17 Level 19
Level 18

(سورة الكهف – مكية (آياتها110


147 words 0 ignored

Ready to learn       Ready to review

Ignore words

Check the boxes below to ignore/unignore words, then click save at the bottom. Ignored words will never appear in any learning session.

All None

Ignore?
لم يجعل له عوجا
اختلالا و لا اختلافا و لا انحرافاعن الحقّ و لا خروجا عن الحكمة
قيِّما
مُستقيما معتدلا أو بمصالح العباد
بأسا
عذابًا آجلا أو عاجلا
كبُرت كلمة
ما أعْظمَها في القُبح كلمة
باخع نفسك
قاتِلها و مُهلِكها أو مُجهدُها
أسفا
غصبا. و حُزنا عليهم أو غيظا
لِنبلوهم
لِنختبرَهم مع علمنا بحالهم
أحسن عملا
أزهد فيها و أسرع في طاعتِنا
صعيدا جُرزا
تُرابا أجْرَد لا نبات فيه
أم حسبت
بل أظنَنْـتَ
أصحاب الكهف
النّقب المُتسع في الجبل
الرّقيم
اللوح فيه أسماؤهم و قصّتهم
أوى الفتية
التجئوا هَرَبا بِدِينهم . .
رشدا
اهتداءً إلى طريق الحقّ
فضربنا على آذانهم
أنمناهم إنامة ثقيلةً
بعثناهم
أيقظناهم من نومهم
أمدا
مدّة و عدد سِنين أو غاية
ربطنا
شدَدْنا و قوّينا بالصّبر
شططا
قولا مُفرطافي البعد عن الحقّ
مرفقا
ما تنتفعون به في عيشكم
تزاور
تميل و تعدل
تقرضهم
تعدِلُ عنهم و تبتعد
فجوة منه
مُتسع من الكهف
بالوصيد
بفِناء الكهف أو عتبة بابه
رُعبا
خوفا و فزعا
بعثناهم
أيقظناهم من نومتهم الطّويلة
بوَرقكم
بدارهمكم المضروبة
أزكى طعاما
أحلّ، أو أجود طعاما
يظهروا عليكم
يطّلعوا عليكم أو يغلبوا
أعثرنا عليهم
أطلَعنا النّاس عليهم
رجما بالغيب
قذفًا بالظّن غير يقين
فلا تمارفيهم
فلا تُجادل في عدّتهم و شأنهم
إلا مراء ظاهرا
بمجرّد تلاوة ما أوحي إليك في أمرهم
رشدا
هداية و إرشادًا للنّاس
أبصر به
ما أبصر الله بكلّ موجود
مُلتحدا
مَلجأ و مَوْئلا
اصبر نفسك
احبسْها و ثبّتها
لا تعد عيناك عنهم
لا تصرف عيناك النّظر عنهم
أغفلنا قلبه
جعلناه غافلا ساهيًا
فرُطا
إسرافًا . أو تضْييعا و هلاكا
سُرادقها
فُسْطاطُها . أو لهبُها و دُخانها
كَالمهل
كدُرديّ الزّيت أو كالمُذاب من المعادن
ساءت مُرتفقا
متّكأ أو مقرّا (النّار)
جنات عَدْن
جنات إقامة و إستقرار
سُندس
رقيق الدّيباج (الحرير)
إستبرق
غليظ الدّيباج
الأرائك
السّرُر في الحجال (جمع حجلة محركة – بيت يزين بالثياب و الأسرّة و الستور)
جنّتين
بُستانين
حففناهُما
أحطناهما و أطفناهما
أُكُلها
ثمرها الذي يُؤكل
لم تظلم منه
لم تنقص من أُكُلها
فجّرنا خِلالهما
شقـَقـْنا و أجْرَينا وسَطهما
ثمرٌ
أموالٌ كثيرة مُثمّرة
أعزّ نفرا
أقوى أعوانا أو عشيرة
تبيد
تهلك و تفنى و تخرب
مُنقلبا
مرْجعا و عاقِيةً
لكنّا هو الله ربّي
لكنْ أنا أقول: هو الله ربّي
حُسبانا
عذابا كالصّواعق و الآفات
فتُصبح صعيدا زلقا
رمْلا هائلا أو أرضا جُرُزا لا نبات فيها يُزلق عليها لِملاسَتِها
غورا
غائرا ذاهبا في الأرض
أحيط بثمره
أُهلكت أمواله مع جنّــتـيْه
يُقلّب كفّيه
كِماية عن النّدم و التّحسّر
خاوية على عُرُوشها
ساقطة على سُقوفها التي سَقطت
الولاية لله
النّصرة له تعالى وحده
خيرٌ عقبا
عاقبة لأوليائه
هشيما
يابسا متفتّتا بعد نضارته
تذروه الرّياح
تُفرّقه و تنسِفه
بارزة
ظاهرة لا يسترها شيء
موعدا
وقتا لإنجازنا الوعد بالبعث و الجزاء
وُضع الكتاب
صُحُف الأعمال في أيدي أصحابها
مُشفقين
خائفين وَجلين
يا ويلتنا
يا هلاكنا
لا يُغادر
لا يترُك و لا يُبقي
أحصاها
عدّها و ضبطها و أثبتها
اسجدوا لآدم
سجود تحية و تعظيم لا عبادة
عضُدا
أعوانا و أنصارا
مَوْبقا
مهلِكا يشتركون فيه و هو النّار
مُواقعوها
واقعون فيها أو داخلون فيها
مصرفا
معدلا و مكانا ينصرفون إليه
صرّفنا
كرّرنا بأساليب مُختلفة
كلّ مثل
معنى غريب بديع كالمثل في غرابته
سنّة الأوّلين
عذاب الاستئصال إذا لم يُؤمنوا
قُبُلا
أنواعا و ألوانا أو عيانا و مقابلة
لِيدخضوا
لِيبطلوا و يُـزيلوا
هُـزوا
استهزاء و سُخريّة
أكنّة . .
أغطية كثيرة مانعة . .
وقرا
صممًا و ثقلا في السّمع عظيما
موئِلا
منجى و ملجأ و مخلصا
لمَهلِكهم
لهلاكهم
لِفتاه
يوشع بن نون
مجمع البحرين
مُلتقاهما
أمضي حُقبا
أَسيرَ زمانا طويلا
سَربا
مسلكا و منفذا
نصَبا
تعبا و شدّة و إعياءً
أرأيت
أخبرني . أو تنبّه و تذكّرْ
أوينا
إلتجأنا
عجبا
سبيلا أو اتّخاذا يُتعجّب منه
ماكنّا نبغِ
الذي كنّا نطلُبُه و نَلتمسه
فارتدّا على آثارهما
رجعا على طريقهما الذي جاءا منه
قصصا
يقصّان آثارهما و يتّبعانها اتّباعا
عبْدا
الخضر عليه السّلام
رُشدا
صوابا . أو إصابة خيْر
خُبرا
علما و معرفة
شيئا إمرا
أمرا عظيما مُنكرا أو عجبا
لا تُرهقني
لا تغشني و لا تُحمّلني
عُسرا
صُعوبة و مشقّة
شيئا نُكرا
مُنكرا فظيعا جدّا
فأبوْا
فامتنعوا
ينْقضّ
ينهدم و يسقط بسرعة
بتأويل . .
بمآل و عاقبة . .
وراءهم
أمامهم و بين أيديهم
غَصبا
استلابا بغير حق
يُرهقهما
يُكلّفهما أو يُغشيهما
زكاة
طهارة من السّوء أو دينا و صلاحا
أقرب رُحما
رحمة عليهما و برّا بهما
يبلغا أشدّهما
قوّتهما و شدّتهما و كمال عقلهما
ذي القرنين
ملك صالح أُعطي العلم و الحكمة
سببا
علما و طريقا يُوصّله إليه
فأتبَعَ سببا
سلك طريقا يُوَصّله إلى المغرب
تغرُب في عين
بحسب رأي العين
حَمِئة
ذات حمأة (الطّين الأسود)
حسنا
هو الدّعوة إلى الحقّ و الهدى
عذابا نكرا
منكرا فظيعا
سِترا
ساترا من اللّباس و البناء
خُبرا
علما شاملا
السّدّين
جبلين مُنيفين
يأجوج و مأجوج
قبيلتين من ذرية يافث بن نوح
خَرْجَا
جُعلا من المال تستعين به في البناء
سدّا
حاجزا فلا يصلون إلينا
ردْمَا
حاجزا حصينا متينا
زُبر الحديد
قِطعه العظيمة الضخمة
الصّدفين
جانبي الجبلين
قِطرا
نُحاسًا مُذابا
يظْهروه
يعلوا على ظهره لارتفاعه
نقبا
خرقا و ثقبا لصلابته و ثخانته
جعله دكّاء
مدكوكا مُسوّى بالأرض
يموج
يختلط و يضطرب
نُفِخ في الصّور
نفخة البعث
غِطاء
غشاء غليظ و ستر كثيف
نُـزلا
منزلا أو شيئا يتمتّعون به
وزنا
مقدرا و اعتبارا لحبوط أعمالهم
الفردوس
أعلى الجنّة و أوسطها و أفضلها
حِوَلا
تحوّلا و انتقالا
مِدادًا
هو المّادة التي يكتب بها
لِكلِمات ربّي
معلوماته و حكمته تعالى
لَنَفِدَ البحر
فنيَ و فَزع
مَدَدًا
عونا و زيادة