Level 19 Level 21
Level 20

(سورة طه – مكية (آياتها135


129 words 0 ignored

Ready to learn       Ready to review

Ignore words

Check the boxes below to ignore/unignore words, then click save at the bottom. Ignored words will never appear in any learning session.

All None

Ignore?
لِتشقى
لتتعب بالإفراط في مُكابدة الشدائد و التأسّف على قومك
على العرش استوى
استواءً يليق به تعالى
ما تحت الثـّرى
ما وراه التراب. أو ما وراء الأرض
أخفى
حديث النّـفـس و خواطرها
آنست نارا
أبصرتها بوُضوح
بقبس
بشعلة نار مقبوسة على رأس عود
هدًى
هاديا يهديني إلى الطريق
المقدّس
المُطهّر أو المبارك
طُوى
اسم للوادي
أكاد أخفيها
أقربُ أن أسترها من نفسي
فتـَردى
فتهلِك
أتوكّـأ عليها
أتحامل عليها في المشي و نحوه
أهشّ بها
أخبطُ بها الشجر ليتساقط الورق
مآرب أخرى
حاجات و منافع أخرى
حيّة تسعى
تمشي بسرعة و خفة
سيرتها الأولى
إلى حالتها التي كانت عليها
إلى جناحك
إلى جنبك تحت العضد الأيسر
بيضاء
لها شعاع الشّمس
غير سُوء
غير داءٍ بَرَص و نحوه
طغى
جاوز الحدّ في العتوّ و التجبّر
وزيرا
ظهيرا و مُعينا
أزْري
ظهري أو قوتي
أوتيت سؤْلك
أعطِيت مَسْـئولك و مطلوبك
فاقذفيه في اليمّ
فألقيه و اطرحيه في نهر النّيل
لتـُصنع على عيني
لترَبّي بمُراقبتي أو بمرأى منّي
من يكفله
من يضمّه إليه و يحفظه و يُربّيه
تقرّ عينها
تـُـسَرّ بلقائك
فتنّاك فتونا
خلّصناك من المِحن تخليصا
جئت على قدر
على وَفق الوقت المقدّر لإرسالك
اصطنعتك لنفسي
اصطفيتك لرسالتي و إقامة حُجّتي
لا تنيا في ذكري
لا تفترا في تبليغ رسالتي
يفرُط علينا
يعجل علينا بالعقوبة
يطغى
يزداد طُغيانا و عُـتوّاو جراءة
إنّـني معكما
حافظُكما و ناصركما
خَلـْقـَه
صورَته اللائقة بخاصّــته و منفعته
هَدَى
أرشدَه إلى ما يصلح له
فما بال القرون ؟
فما حال و ما شأن الأمم؟
لا يضلّ ربي
لا يغيب عن علمه شيء ما
مهدا
كالفراش الذي يُوطّأ للصّبي
سُبُـلا
طُرُقا تسلكونها لقضاء مآربكم
أزواجا
أصنافا أو ضروبا
شتـّى
مُختلفة الصّـفات و الخصائص
لألي النـّـُـهى
لأصحاب العقول و البصائر
أبى
امتنع عن الإيمان و الطّاعة
مكانا سُوى
وَسَطا أو مُستويا من الأرض
يوم الزّينة
يوم عيدكم (يوم مشهود)
فجمع كيده
سحَرته الذين يكيد بهم
ويلكم
دُعاء عليهم بالهلاك
فيُسحتكم
فيستأصلكم و يُبيدكم
أسرّوا النّجوى
أخفوا التّناجي أشدّ الإخفاء
بطريقتكم المُثلى
بسنّتكم و شريعتكم الفضلى
فأجمعوا كيدَكم
فأحكموا سِحركم و اعزموا عليه
أفلح
فاز بالمطلوب
فأوجس في نفسه
أضمَرَ. أو وَجَد و أحسّ في نفسه
تلقف
تبتلعْ و تلتقـِمْ بسرعة
و الذي فطرنا
أبدعنا و أوجدنا و هو الله تعالى
تزكّى
تطهّر من دنس الشّرك و الكفر
أسر بعبادي
سِرْ ليلا بهم من مصر
يَــبَـسا
يابسا لا ماء فيه و لا طين
لا تخاف دَرَكا
لا تخشى إدراكا و لحاقا أو تبعة
لا تخشى
الغرق من الأمام
فغشِــيهم
علاهم و غمرهم
المنّ
مادّة صمغية حلوة كالعسل
السّلوى
الطائر المعروف بالسّماني
لا تطغوْا
لا تكفروا نعمه أو لا تظلموا
فيحلّ عليكم
فيجب عليكم و يلزمكم
هَوَى
هلك . أو وَقع في الهاوية
ما أعجلك؟
ما حملك على العجلة ؟
فتـنـّـا قومك
ابتليناهم . أو أوقعناهم في فتنة
أسِفا
حزينا . أو شديد الغضب
موعدي
وعدكم لي بالثبات على ديني
بملكِنا
بقدرتِنا و طاقتِنا
أوْزارا
أثقالا أو آثاما و تبـِعات
من زينة القوم
من حليّ قبط مصر
عِجلا جسدا
مُجسّدا : أي أحمر من ذهب
لهُ خوار
صوت كصوت البقر
ما منعَك
ما حمَلك و اضطرّك
فما خطبُك ؟
فما شأنك الخطير ؟
بَصُرتُ
علِمتُ بالبصيرة
أثر الرّسول
أثر فرس جبريل عليه السلام
فنبذتها
ألقيتُها في الحليّ المُذاب
سوّلت
زيّـنت و حسّـنت
لا مِساس
لا تمسّـني و لا أمسّـك
لنـنـْسِفـنّـه
لَنُذرّينّه
وزرا
عقوبة ثقيلة على إعراضه
زرقا
زُرق العيون . أو عُميا . أو عطاشا
يتخافتون
يتسارّون و يتهامسون
أنثلهم طريقة
أعدلهم و أفضلهم رأيا و مذهبا
ينسفها
يقتلعها أو يفتتها و يقرّقها بالرّياح
قاعا
أرضا ملساء لا نبات و لا بناء فيها
صفصفا
أرضا مُستوية أو لا نبات فيها
عِوَجا
مكانا مُنخفضا. أو انخفاضا
أمْـتـا
مكانا مُرتفعا . أو ارتفعا
لا عِوَج له
لا يعوجّ له مدعُوٌ و لا يزيغ عنه
هَمْسا
صوتا خفيّا خافتا
عنـَتِ الوجوه
ذلّ النّاس و خضعوا
للحيّ
الدّائم الحياة بلا زوال
القيّوم
الدّائم القيام بتدبير الخلق
حمل ظلما
شركا و كفرا
هضنا
نقصا من ثوابه
صرّفنا فيه
كرّرنا فيه بأساليب شتى
ذِكرا
عِظة و اعتبارا
أن يُقضى إليك
أن يُفرغ و يُتمّ إليك
عَهـِدنا إلى آدم
أمرناه أو أوحينا إليه
أبى
امتنع من السّجود استكبارا
لا تعرَى
لا يُصيبك عُريٌ عن الملابس
لا تضحى
لا تبرز للشّمس فيصيبك حرّها
لا يبلى
لا يزول و لا يفنى
سوآتهما
عوراتهما
طفقا يخصفان
أخذا يُلصقان و يلزقان
عصى آدم
خالفا النّهي سهوا أو بتأوّل
فغوى
فضّل عن مطلوبه أو عن النّهي
اجتباه
اصطفاه للنّبوّة و قرّبه
معيشة ضنكا
ضيّقة شديدة (في قبره)
أفلم يهد لهم
أغفلوا فلم يُبيّن لهم مآلهم
كم أهلكنا
كثرة إهلاكنا الأمم الماضية
لأولى النـّـهى
لذوي العقول و البصائر
لكان لزاما
لكان إهلاكهم عاجلا لازما
أجل مسمّى
يوم القيامة (عطف على كلمة)
سبّح بحمد ربّك
صلّ و أنت حامد لربّك
آناء الليل
ساعاته
أزواجا منهم
أصنافا من الكفّار
زهرة الحياة الدنيا
زينتها و بهجتها
لِنفتنهم فيه
لنجعله فتنة لهم و ابتلاء
بيّــنة
هي القرآن المُعجـِز أم الآيات
من قبله
من قبل الإثبات بالبيّنة
نخزى
نَفتـَضح في الآخرة بالعذاب
مُتربّصٌ
مُنتظر مآله
الصّراط السّويّ
الطّريق المستقيم