Level 22 Level 24
Level 23

(سورة الؤمنون – مكية (آياتها118


85 words 0 ignored

Ready to learn       Ready to review

Ignore words

Check the boxes below to ignore/unignore words, then click save at the bottom. Ignored words will never appear in any learning session.

All None

Ignore?
أفلح المؤمنون
فازوا وسعِدوا ونجَوْا
خاشعون
متُذللون خائفون ساكنون
اللغو
مالا يَجْمُـلُ من القول والفعل
العادُون
المُجاوزون الحلال إلى الحرام
الفردوس
أعلى الجنان و أوسطها و أفضلها
سُلالة
خُلاصة ( مائية مكونة من الغذاء )
قرار مكين
مستقر مُـتمكن وهو الرحم
علقة
دما متجمدا
مُضغة
قطعة لحم قـَـدْر ما يُمضغ
خلقا آخر
مباينا للأول بنفخ الروح فيه
فتبارك الله
فتعالى . أو تكاثر خيره وإحسانه
أحسن الخالقين
أتقن الصانعين . أو المصورين
سبع طرائق
سبع سموات طباقا أو طُرُقا للملائكة أو للكواكب في مسيرها
بقدَر
بمقدار الحاجة والمصلحة
شجرة
هي شجرة الزيتون
بالدهن
مُـلتبسًا ثمرها بالزيت
صبغ للآكلين
إدام لهم يغمس فيه الخبز
الأنعام
الإبل والبقر والضأن والمعز
لعبرة
لعظة وآية على القدْرَة والرّحمة
وعليها
وعلى الإبل منها
الملأ
وُجوه القوْم و سَادَتهم
يتفضل عليكم
يترأس ويَشْرُف عليكم
به جـِـنّة
به جنون أو جنّ يَخْـبَـلونه
فتربصوا به
انتظروا و اصبروا عليه
بأعْـيُـننا
برعايتنا وكلاءَتِنا
فار التنور
نبع الماء من التنور المعروف
فاسْلك فيها
فأدخل في الفلك
مُنزلا
إنزالا . أو مكان إنزال
لمُبتلين
لمُختبرين عبادنا بهذه الآيات
قرنا آخرين
هم عادٌ الأولى قوم هود
أتـْـرفـناهم
نعمناهم و وَسّعْـنا عليهم فبَطِـروا
هيهات
بعُد وقوع ذلك الموعود
فأخذتهم الصيحة
صيحة جبريل أو العذاب المُصْــــَطـلِـم
فجعلناهم غثاء
هالكين كغثاء السيل ( حَمِيله )
فبُعدا
هلاكا .. أو بُعدا من الرحمة
قرونا آخرين
أمَمًا أخرى
تتـْـرى
متتابعين على فترات
جعلناهم أحاديث
مجرد أخبار للتعَجّب والتلهّي
سُلطان مبين
برهان بَيّن ٍ مُظهر للحق
قوْما عالين
متكبرين أو متطاولين بالظلم
آويناهُما
صيّرناهُما وأوْصَـلناهُما
إلى رَبوة
إلى مكان مرتفع من البلاد
معين
ماءٍ جَار ٍ ظاهر للعيون
أمتكم
مِلـّـتكم وشريعتكم
فتقطعوا أمرهم
تفرقوا في أمْر دينهم
زبُرا
قطعا وفرقا وأحزابا مختلفة
غَمْرَتِهم
جَهالتهم وضلالتهم
أنّ ما نمدهم به
ما نجعله مدَدا لهمْ
مُشفقون
خائفون حَذِرون
يُؤتون ما آتوْا
يُعطون ما أعْـــَطوْا من الصّدقات
قلوبهم وجلة
خائفة ألا تقبل أعمالهم
وسعها
قدر طاقتها من الأعمال
غمرة
جهالة وغفلة وغطاء
مترفيهم
مُنعّميهم الذين أبْطرَتـْـهم النِّعَم
يجأرون
يصرُخون مستغيثين بربّهم
تنكِصون
ترجعون معرضين عن سماعها
مستكبرين به
مستعظمين بالبيت الحرام
سامرا
سُمّارًا حوْله بالليل
تهجرون
تهْذون بالطعن في القرآن
به جـِـنَّة
به جنون
بذِكرهم
بفخرهم وشرفهم وهو القرآن
خَرْجا
جُعلا و أجْرًا من المال
لناكبون
لعادِلون عن الحق زائغون
للجّوا في طغيانهمْ
لتمادوْا في ضلالهم وكفرهم
يعمهون
يعمون عن الرشد أو يتحيرون
فما استكانوا
فما خضعوا وأظهروا المسكنة
ما يتضرعون
ما يتذللون له تعالى بالدعاء
مُبلسون
مُتحيرون آيسون من كل خير
ذرأكم
خلقكم وبثكم بالتناسل
أساطير الأولين
أكاذيبهم المسطورة في كتبهم
ملكوت
هو الملك الواسع العظيم
هو يجير
يُغيث ويحمى من يشاءُ ويمنع
لا يُجار عليه
لا يُغاث أحد منه ولا يُمنع
فأنى تـُـسحرون
فكيف تـُـخدعون عن توحيده؟
أعوذ بك
أعتصم وأمتنع بك
همزات الشياطين
نزغاتِهم و وَساوسهم المُغْرية
من ورائهم
أمامهم
برزخ
حاجزٌ دون الرّجعة
تلفح
تحرق
كالِحون
عابسون أو متقـلـّـصو الشفاه عن الأسنان من أثر اللفح
غلبت علينا
استولت علينا وملكتنا
شِقوتـُـنا
شقاوَتنا . أو لـَـذاتنا وشَهواتنا
اخسئوا فيها
انزجـِـروا و ابْعُدُوا كالكلاب
سِخريّـا
مهزُوءًا بهم
فتعالى اللهُ
ارتفع بعظمته وتنزّه عن العَبَث