Level 3 Level 5
Level 4

(سورة النساء – مدنية (آياتها176


182 words 0 ignored

Ready to learn       Ready to review

Ignore words

Check the boxes below to ignore/unignore words, then click save at the bottom. Ignored words will never appear in any learning session.

All None

Ignore?
بثّ منهما
نشر و فرّق منهما بالتناسل
و الأرحام
و اتّقوا أن تقطعوها
رقيباً
مُطّلعًا. أو حافظا لأعمالكم
حُوبًا كبيرًا
إثما أو ذنبا أو ظلما- عظيمًا
ألاّ تُقسطوا
أن تعدلوا و لا تُنصفوا
ما طاب لكم
ما حلّ لكم
رباع
فتحرُم الزّيادة على أربع
ألاّ تعولوا
في النَّفقة و سائر الحقوق
ذلك أدنى ألاّ تعولوا
ذلك أقرب إن لا تجوروا، أو أنْ لا تكثُر عيالكم
صَدُقاتِهِنَّ
مُهُورهنّ
نِحْلة
فريضةً أو عطيّة بطيب نفس
هنيئًا مريئا
طيِّبا سائغا حميد المغبّة
قِياما
قوام معايِشِكم و صلاحِ أموركم
ابْتلوا اليتامى
اختبروهم في الإهتداء لِحُسن التّصرّف في أموالهم قبل البلوغ
آنسْتُم
علِمتم و تبيّنتم
رُشدا
اهتداءً لِحُسن التّصرف في الأموال
بدارًا أن يكبَروا
مُبادرين كبرَهم و رُشدهم
فليستعفف
فليكفّ عن أكل أموالهم
حسيبًا
مُحاسبا لكم أو شهيدا
مفروضا
واجبًا . أو مُقْتَطعا محدودا
قولاً سديدا
جميلاً . أو صوابًا و عدْلاً
سيصْلوْن سعيرا
سيدخُلون نارًا موقدةً هائلةً
يوصيكم الله
يأمركم و يفرض عليكم
فريضةً
مفروضةً عليكم
كلالةً
ميِّتا لا ولد له و لا والد
حُدودُ الله
شرائعه و أحكامه المفروضة
بِجهالةٍ
بِسفهٍ، و كلّ من عصى جاهلٌ
كرهًا
مكروهين لهنّ أو مكروهات عليه
لا تعضلوهنّ
لا تمسكوهنّ مُضارّةً لهنّ
بفاحشةٍ مبيّنةٍ
الشُوز و سُوء الخُلق أو الزِّنى
بُهتانًا
باطلاً و ظلمًا
أفضى بعضكم ..
وصل، بالوقاع أو الخلْوة الصحيحة
مثيقا غليظا
عهدًا وثيقا
مقْتًا
مبغوضًا مستحقرًا جدًّا
ربائبكم
بنات زوجاتكم من غيركم
فلا جُناح عليكم
فلا إثم عليكم
حلائل أبنائكم
زوجاتُهُم
المُحصنات
ذوات الأزواج
مُحصنين
أعفّاء عن الحرام
غير مسافحين
غير زانين
أجورهنّ
مهورهنّ
طَوْلاً
غِنًى و سعَةً
المُحصنات
الحرائر
فتياتكم
إمائكم
مُحصنات
عفائف
غير مُسافحاتٍ
غير مجاهراتٍ بالزّنى سِرًّا
متّخِذات أخدان
مُصاحبات أصدقاء الزّنى سرًّا
خشِيَ العنتَ
خاف الزّنى. أو الإثم به
سُنن . .
طرائق و مناهج . .
بالباطل
بما يُخالف حكم الله تعالى
نُصليه نارًا
نُدخله إيّاها و نَحرِقُه بها
سيِّئاتكم
ذنوبكم الصّغائر
مُدْخلاً كريمًا
مكانًا حسنًا شريفًا و هو الجنَّة
جعلنا مواليَ ممّا ترك
ورثةً عصبةً يرثون ممّا ترك
الّذين عقدت أيمانكم
حالفتموهم و عاهدتموهم على التّوارث (و هو منسوخ عند الجمهور)
قوّامون على النّساء
قِيام الولاة المُصلحين على الرّعية
قانتاتٌ
مطيعاتٌ لله و لأزواجهنّ
حافظات للغيب
صائنات للعرض و المال في غيبة أزواجهنّ
بما حفظ الله
لهن من حقوقهنّ على أزواجهنّ
نشوزهنّ
ترفعهنّ عن مطاوعتكم
الجار الجُنُب
البعيد سكنًا أو نسبًا
الصّاحب بالجَنْب
الرّفيق في أمرٍ حسنٍ
ابن السّبيل
المُسافر الغريب . أو الضّيف
مُختالاً
مُتكبِّرًا مُعجبًا بنفسهِ
فخورًا
كثير التّطاول و التّعاظُم بالمناقب
رِئاء النّاس
مُراءةً لهم و سُمعة لا لِوجه الله
مثقال ذرّة
مقدار أصغر نملةٍ ، أو هباءَةٍ
لو تُسوّى بهم الأرض
لو كانوا و الأرض سواءً فلا يُبعثون
عابري سبيل
مسافرين فقدوا الماء فيتيمّمون
الغائط
مكان قضاء الحاجة (كِناية عن الحدث)
لامستُمُ النّساء
واقعتموهنّ أو مسستم بشرتهنّ
صعيدًا طيبا
تُرابًا ، أو وجه الأرض – طاهرًا
يُحرّفون الكلِم
يُغيّرونه أو يتأوّلونه بالباطل
اسْمَع غير مُسْمَعٍ
قصدَ به اليهود الدعاء عليه صلّى الله عليه و سلم
راعِنا
قصدوا به سبّه و تنْقيصه صلى الله عليه و سلّم
ليًّا بألسنتِهم
انْنحرافًا إلى جانب السّوء في القول
أقوم
أعدل و أصوب و أسدّ
نطمس وُجُوها
نمحوها أو نترُكَهم في الضّلالة
يُزكّون أنفسهم
يمدحونها بالبراءة من الذّنوب
فتيلاً
قدْر الخيْط الرقيق في شِقّ النواة
بالجِبت و الطّاغوت
بكلِّ معبود أو مُطاع من دون الله
نقِيرًا
قدْر النُّقرة في ظهر النّواة
نُصليهم نارًا
نُدْخِلُهم نارًا هائلةً نشْويهم فيها
نَضِجت جلودهم
احترقت و تهرَّت و تلاشت
ظليلا
دائمًا لا حرّ فيه و لا قرّ
تُؤدّواالأمانات
جميع حقوق الله و حقوق العِباد
نِعمّا يعِظكم به
نِعم الّذي يعِظكم به ما ذُكر
أحسنُ تأويلا
أجمل عاقبةً و أحمد مآلاً
الطّاغوت
الضّليل كعب بن الأشرف اليهودي
يصُدّون عنك
يُعرضون عنك
شجر بينهم
أشكل و التبس عليهم من الأمور
حَرَجاً
ضيقًا أو شكًّا
أشدَّ تثبيتًا
أقرب إلى ثبات إيمانكم
خُذوا حِذركم
خذوا سلاحكم أو تيقّظوا لعدوّكم
فانفروا ثُباتٍ
اخرجوا للجهاد جماعت مُتفرّقين
ليُبطِّئنّ
لتنثاقلنَّ أو لَيُثبّطنّ عن الجهاد
يشْرُون
يبيعون (و هم المؤمنون)
الطّاغوت
الشّيطان و سبيله الكفر
فتيلاً
قدر الخيط الرّقيق في شقّ النواة
بروج
حصون و قلاع . أو قصور
مُشيّدة
مُحكمة أو مُطوّلة مُرتفعة
حفيظًا
حافظًا مُهيمنا و رقيبا
برزوا
خرجوا
بَيّت طائفة
دبّرت بليل ، أو زوّرت و سوّت
أذاعوا به
أفشوه و أشاعوه و ذلك مفسدة
يستنبطونه
يستخرجون تدبيره ، أو عِلمه
بَأس . .
نكاية و بطْش و شِدّة . .
أشدُّ بأسا
أعظم قوّةً و صولةً
أشدّ تنكيلا
أشدّ تعذيبا و عقابا
كِفلٌ منْها
نصيبٌ و حظٌّ من وِزْرِها
مُقيتًا
مُقْتدرًا . أو حفيظًا
حسيبًا
مُحاسبًا و مُجازيًا ، أو شهيدًا
أركسهم
نكَّسهم و ردّهم إلى حُكم الكُفر
حصِرت صدُورُهم
ضاقت و انْقبَضت
السَّلَمَ
الاستسلام و الانقياد للصُّلح
أُرْكِسوا فيها
قُلِبُوا في الفتنة أشنع قلبٍ
ثقِفتموهم
وجدتموهم أو تمكّنتم منهم
ضربتم
سافرتم و ذهبتم
السّلام
الاستسلام أو تحيّة الإسلام
عرض الحياة الدّنيا
الغنيمة و هي مال الزائل
أُولِى الضَّرر
أرباب العذر المانع من الجهاد
مراغمًا
مُهاجَرًا و مُتحوَّلاً يَنْتَقِل إليه
يفتِنكم
ينالكم بمكروه
حِذرهم
احترازَهم من عدوِّهم
تغْفُلون
تسْهون
كتابًا موقوتًا
مكتوبا محدود الأوقات مقدّرا
لا تهِنوا
لا تضْعُفوا و لا تتوانوا
خصيمًا
مخاصِمًا مُدافِعًا عنهم
يختانون أنفسهم
يخونونها بارتكاب المعاصي
يُبيّتون
يُدبّرون بليل
وكيلاً
حافظا و مُحاميًا من بأس الله
بُهتانًا
كذِبًا فظيعا
نجواهم
ما يتناجى به النّاس و يتحدّثون
يُشاقق الرّسول
يُخالفه
نُولّهِ ما تولّى
نخلّي بينه و بين ما اختاره لنفسه
نصله جهنّم
نُدخله إياها فيُشوى بها
إناثا
أصناما يُزيّنونها كالنّساء
شيطانًا مريدًا
مُتمرّدا مُتجرّدا من الخير
مفروضًا
مقطوعًا لي به
فليُبتِّكُنّ
فليُقطّعُنّ أو فليشقّنّ
خلق الله
فطرت الله و هي دين الإسلام
غرورًا
خداعا و باطلا
محيصًا
محيدصا و مهربا و معدِلا
قيلا
قولا
نقيرًا
قدْر النُقرة في ظهر النّواة
أسلم وجهه لله
أخلص نفسه أو توجّهه و عبادته لله
حنيفًا
مائلا عن الباطل إلى الدّين الحقّ
بالقسط
بالعدل في الميراث و الأموال
بعلِها
زوجِها
نشوزًا
تجافيًا عنها ظُلما
الشّحّ
البُخل مع الحِرص
أن تعدِلوا
في المحبّة و ميل القلب و المُؤانسة
سعتِه
فضلِه و غناه و رزقه
و كيلا
شهيدا أو دافعا و مُجيرًا أو قيّما
أن تعدِلوا
كراهة العدول عن الحقّ
تلووا
تُحرّفوا في الشّهادة
تُعرِضوا
تتركوا إقامتها رأسا
العزّة
المَنَعة و القوّة و النُصرة
يتربّصون بكم
ينتظرون بكم ما يحدثُ لكم
فتحٌ
نصرٌ و ظفر و غنيمة
ألمْ نسْتَحْوذ عليكم
ألم نغلبكم فأبقينا عليكم
مذبْذبين بين ذلك
مُردّدين بين الكُفر و الإيمان
سُلطانا مُبينًا
حُجّةً ظاهرة في العذاب
الدّرك الأسفل
الطّبق الذي في قعر جهنّم
جهرةً
عيانًا بالبصر
الصّاعقة
نارٌ من السّماء أو صيحة منها
لا تعدوا في السبت
لا تعتدوا باصطياد الحيتان فيه
ميثاقًا غليظا
عهدًا وثيقا بطاعة الله
قلوبُنا غلف
مغشّاة بأغطية خِلقية فلا تعي
طبع الله عليها
ختم عليها فحجبها عن العِلم
بُهتانًا عظيما
كذيبًا و باطلا فاحشا
شُبِّه لهم
أُلقِي على المقتول شبه عيسى
و المقيمين الصّلاة
و أمدح المقيمين لها
الأسباط
أولاد يعقوب أو حفدتُه
زبورا
كتابًا فيه مواعظ و حكم
لا تغلوا
لا تُجاوزوا الحدّ و لا تُفرطوا
كلمتُه
وُجِد بكلمة "كنْ" بلا أب و نطفة
روحٌ منه
ذو روحٍ من أمر ربّه
لن يستنكِف
لن يأنف و يترفّع و يستكبر
بُرهانٌ
هو محمد صلى الله عليه و سلم
نورا مُبينًا
هو القرآن العظيم
الكلالة
الميّت ، لا ولد له و لا والد