Level 46 Level 48
Level 47

(47)( سورة القتال (محمد) – مدنية (آياتها 38


47 words 0 ignored

Ready to learn       Ready to review

Ignore words

Check the boxes below to ignore/unignore words, then click save at the bottom. Ignored words will never appear in any learning session.

All None

Ignore?
أضلّ أعمالهم
أحبطها و أبطلها فلا نفع لها
كفّر عنهمْ
أزال و مَحَا عنهم
أصلحَ بالهمْ
حالهمْ و شأنـَـهمْ في الدّين و الدنيا
فضرْبَ الرقاب
فاضْربوا الرقاب ضَرْبـًـا
أثخنتموهمْ
أوْسعتموهمْ قتلا و جراحا و أسرا
فشدّوا الوَثاق
فأحكموا قـيْد الأسارى منهم
مَنّــًا
بإطلاق الأسرى بغير عِـوَض
فِدَاءً
بالمال أو بأسارى المسلمين
حتى تضعَ الحَرْب أوزارها
آلاتها و أثقالها ، و المراد حتى تنقضي الحرب
لـِـيَبْـلـُــوَ. .
لِـيَخْـتبر . . فيمحّص المؤمنين و يمحق الكافرين
فلن يضلّ أعمالهمْ
فلن يبطلها بل يوفّـيهم ثوابها
فتـَـعْسًـا لهمْ
فَهَلاكا . أو عِـثـَارًا أو شقاءً لهم
فأحْـبَـط أعمالهم
فأبْطلها لكراهتهم القرآن
دمّر الله عليهم
أطبق الهلاك عليهم
مولى . .
وليّ و ناصر . .
مثوًى لهم
موْضع ثواء و إقامة لهم
كأين من قرية
كثيرٌ من القرى
مَثل الجَنة
وصفها – ما تسمعون
غير آسِـن
غير متغيّر و لا منـْتن
عسل مصفّى
مُـنـَـقّى من جميع الشوائب
ماءً حميما
بالغا الغاية في الحرارة
ماذا قال آنفا
ماذا قال الآن ، أو الساعة القريبة
جاء أشراطها
علاماتها و منها مبعثه صلى الله عليه و سلم
فأنى لهم ؟
فكيف . أو منْ أين لهم ؟
ذِكراهم
تذكّرهم ما ضيعوا من طاعة الله
يعلم متقلبكم
متصرّفكم حيث تتحركون
مثواكم
مقامكم حيث تستقرون
المغشيّ عليه
منْ أصابته الغشْـيَـة و السّـكرة
فأولى لهم
قاربهمْ ما يهلكهم و اللام مزيدةٌ أو العقاب أحقّ و أوْلى لهم
طاعة
خيرٌ لهم أو أمرنا طاعة ٌ
عزم الأمر
جدّ و لزم الجهاد
فهل عسيتمْ
فهل يُتوقّع منكم ؟ (أي يُتوقّع)
توليتم
الحُكم و كنتم ولاة أمر الأمّة
أقفالها
مَغاليقها التي لا تفتح
سوّل لهم
زيّن و سهّـل لهم خطاياهم و منّـاهم
أملي لهم
مدّ لهمْ في الأماني الباطلة
يعلم إسرارهم
إخفاءهم كل قبيح
أضغانـَـهم
أحقادهم الشديدة الكامنة
بسماهمْ
بعلامات نسِمهم بها
في لحن القول
بفحوَى و أسلوب كلامهم الملتوي
لنبلونّـكم
لنختبرنّكم بالتكاليف الشاقة
نبْـلوَ أخباركمْ
نظهرها و نكشفها
فلا تهنوا
فلا تضعفوا عن مقالتة الكفار
السّـلم
الصّـلح و المُـوَادَعَة
يَتركم أعمالكم
ينـْقـصكم أجورَها
فـيُـحْـفكم
يجْهدكم بالطلب كلّ المال
أضغانـَكم
أحقادكم الشديدة على الإسلام