Level 67 Level 69
Level 68

(68) سورة القلم – مكية (آياتها 52)


52 words 0 ignored

Ready to learn       Ready to review

Ignore words

Check the boxes below to ignore/unignore words, then click save at the bottom. Ignored words will never appear in any learning session.

All None

Ignore?
و القلم
( قَسَمٌ) بالقلم الذي يُكتب به
و ما يسطرون
و الذي يكتبونه بالقلم
ما أنت
يا محمد (جواب القسم)
غير ممنون
غير مقطوع عنك
بأيكم المفتون
في أيّ الفريقين منكم المجنون
ودّوا لو تدهن
أحبّوا لـَوْ تلايـنُهمْ و تصانِعُهمْ
فيُدهِنون
فَهُمْ يُلاينونـَـك و يُصانعُونك
حلاف
كثير الحَلِفِ في الحقّ و الباطل
مهين
حقير في الرأي و التمييز أو كَذاب
همّاز
عيّـاب أو مُغتاب للنّـاس
مشّـاء بنميم
بالسِّعَايَة و الإفساد بين الناس
عُـتلّ
فاحِش لئيم ، أة غليظ جافٍ
زنيم
دَعِيّ مُـلصَق بقوْمِه أو شِرّير
أساطير الأولين
أباطيلهم المسطرة في كتبهم
سنسمه على الخرطوم
سَنلحِق به عارًا لا يُـفارقه كالوَسْم على الأنف
بَلوناهم
امْتحنّـا اهل مكّة بالقحْط
الجنّة
بُسْـتان بالقرب من صنعاء
ليَصْرمنها
لـَـيَـقـْـطعنّ ثمارها بعد الإستواء
مصبحين
داخلين في وقت الصّباح
لا يستثنون
حِصّة المساكين مُخالِفـِينَ لأبيهم
فطاف عليها
أحاط نازلا عليها
طائف
بَلاءٌ و عذابٌ (نارٌ مُحْرقة)
كالصريم
كالليل الأسود أو البستان المّصروم
فتنادوْا مصحبين
نادى بَعضهم بَعْضا حين أصبحوا
اغدوا على حرْثِكم
بَـاكِرُوا مُقبلين على ثماركم
صارمين
قاصدين قطعها
يَتخافتون
يَتسارّونَ بالحديث فيما بينهم
غَدوْا
ساروا غُـدوة إلى حرثهم
على حرْد
على انفراد عن المساكين
قادرين
على الصّرام
إنّـا ضالون
الطّريق ، و ما هذه جنّـتـنا
أوْسَطهم
أحسنهم رأيا و أرجحهم عقلا
لولا تسبّحون
هلاّ تستغفرون الله من فعلكم و خبْث نيّـتكم
يَتلاومون
يَلوم بَعضهم بَعضا على قصْدهم
إلى ربـّـنا راغـبون
طالبون منه الخير و العفو
لمَـا يتحيّرون
لـلـّـذي تختارونه و تشتهونه
لكم أيمان علينا
عهود مؤكّدة بالأيْمَان
لما تحْكمون
لـلـّذي تحكمون به لأنفسكمْ
زعـيم
كفيلٌ بأن يكون لهم ذلك
يُكشف عن ساق
كنايَة عن شدّة هوْل يوم القـيامة
خاشعة أبْصارهم
ذليلة مُنكسِرَة
ترْهقهم ذلـّـة
يَغشاهم ذلّ و خسْران و نـَـدامة
فذرني
دَعْـني و خَلـّـني (تهديد شديد)
سنستدرجهم
سَنُدنيهم من العذاب دَرَجَة فدَرجة حتى نوقِعَهم فيه
أمْلِي لهمْ
أمْهِلهمْ ليزدادوا إثما
مَغرَمٍ
غَرامة ذلك الأجر
مُثقلون
مُكلفون حِمْلاً ثقيلاً
كصاحب الحوت
يونس عليه السّـلام
مَكظوم
مَمْـلوءٌ غَـيْظا في قـلبه على قَوْمه
لنـُـبذ بالعراء
لـَـطرح من بَــْطن الحوت بالأرض الفضاء المُهلِكة
فاجتباه رَبّه
فاصْـفاه بعَوْدة الوَحْي إليه
ليـُــزلقـونك
ليُزلـّـونَ قـَدَمَك فيَرمونـَـك